علمني نفيد

من توزر: إصلاح قطاع النهوض الاجتماعي في تونس

انطلقت صباح اليوم الثلاثاء 22 فيفري 2022 بولاية توزر الندوة الإقليمية الأولى حول مخرجات الاستشارة الوطنية للنهوض بواقع الأخصائيين الاجتماعيين وإصلاح قطاع النهوض الاجتماعي بإشراف السيد مالك الزاهي وزير الشؤون الاجتماعية وبحضور والي توزر و رئيس الهيئة العامة للنهوض الاجتماعي و السيد المدير الجهوي للشؤون الاجتماعية بتوزر ومستشار الوزير .وتضم الندوة الأولى الاخصائيين الاجتماعيين عن ولايات الجنوب وهي توزر قبلي وقابس ومدنين وتطاوين وقفصة و بحضور المديرين الجهويين لهذه الولايات.

وأعلن الوزير بالمناسبة على جملة من الإجراءات منها توفير سيارة لكل وحدة محلية للنهوض الاجتماعي و 1000 لوحة لمسية و943 حاسوب مكتبي و50 حاسوب محمول و350 آلة طابعة متطورة وذلك في اطار مشروع الحوكمة الإلكترونية لدعم التحول الرقمي للخدمات الإدارية الموجهة للمواطنين ومشروع دعم الفئات الهشة، كما خصصت الوزارة اعتمادات بقيمة 500 الف دينار لإتمام تجهيزات مكتبية وما قيمته 800 الف دينار لصيانة مقرات الوحدات المحلية للنهوض الاجتماعي.وثمن الوزير عمل الأخصائيين في الخطوط الأمامية، مبينا ان الزيارات الميدانية كشفت كثافة البرامج وتنامي حاجيات طالبي الخدمة، مؤكدا ان الوزارة في حاجة لإصلاحات جوهرية وخاصة قطاع النهوض الاجتماعي حتى تكون برامجها متناغمة مع جميع مشاغل التونسيات والتونسيين، مؤكدا على ضرورة تشريك الأخصائيين الاجتماعيين في بلورة هذه الإصلاحات.وتولى السيد ابراهيم بن إدريس رئيس الهيئة العامة للنهوض الاجتماعي استعراض نتائج الاستشارة المخصصة لقطاع النهوض الاجتماعي، مبينا ان الوزارة ستسخر كل الامكانيات المتاحة لتكرس مخرجاتها على أرض الواقع ،من خلال تحسين ظروف عمل الأخصائيين و الاستجابة لتطلعاتهم.و تضمنت الدورة الأولى 03 ورشات: الأولى حول التنمية الاجتماعية و التضامن و الثانية حول الدفاع الاجتماعي و الثالثة حول الأشخاص ذوي الإعاقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.