تكروان takrawan

موقع تكروان

أخبار القيروان

استقالة 10 مستشارين: المجلس البلدي برقادة يقترب اعادة الانتخابات

مع تمسك 10 اعضاء من المجلس البلدي برقادة ( القيروان) باستقالتهم التي تقدموا بها الى والي الجهة وطلبهم المرور الى الاجراء القانوني، يتجه المجلس البلدي المتألف من 18 عضوا برئاسة خولة قادري (الجبهة الشعبية) الى الحل ما يعني اعادة الانتخابات. وذلك في الوقت الذي يحتاج فيه اهالي رقادة الى مجلس بلدي يحقق مطالبهم ويتحمل مسؤولية الامانة التي بدأت منذ انتخابات افريل 2018.

المستشارون العشر المستقيلون ينتمون الى قائمات حزبية ومستقلة مختلفة (حركة مشروع تونس. حركة النهضة ونداء تونس وائتلاف الكرامة). وقد تمسكوا خلال جلسة التفاوض يوم الجمعة 02 نوفمبر بخياري استقالة رئيسة البلدية واعادة انتخاب رئيس بلدية مقابل التارجع في الاستقالة، او حل المجلس البلدي واعادة الانتخابات برمتها. وذلك بعد سلسلة من الاحتجاجات على انتخاب اللجان وعملها ونواب رئيسة البلدية.

وقد رفض الفريق المتضامن مع رئيسة البلدية المتالف من 8 مستشارين (من قائمات مختلفة) استقالة رئيسة البلدية بنفس قدر تمسك المستقيلون باستقالتهم. رغم محاولات الشد والجذب والاستقطاب بين الطرفين.

وبشكل قانوني سيكون يوم 6 نوفمبر 2019 هو اخر اجل للتراجع عن الاستقالة (تراجع مستشار واحد يلغي فرضية حل المجلس البلدي) وفي صورة عدم التوصل الى تفاهم سيكون يوم 7 نومبر هو الموعد الرسمي لقرار حل المجلس البلدي على ان يتم تحديد موعد لاعادة الانتخابات.

ويعد المجل سالبلدي برقادة اول مجلس بلدي (محدث) يتعرض الى ازمة حله وبدات الازمة منذ الاعلان عن نتيجة الانتخابات بسبب التجاذبات والصراع حول رئاسة البلدية. في حين شهدت مجالس بلدية اخرى عدة صعوبات مثل بلدية الشبيكة التي استقال رئيسها.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *