تكروان takrawan

موقع تكروان

أخبار القيروان أخبار وطنية

مشهد مواطنة تاريخي: الأطفال يشاركون آباءهم الانتخاب من أجل المستقبل

مرام اصغر ناخبة في القيروان

قراءة ناجح الزغدودي

مع وصولهم مراكز الاقتراع تتجه انظار الاطفال نحو اعوان الأمن والجيش الوطنيين مرابطين في محيط المراكز فينطلق مارطون الاسئلة لابويهم باحثين عن اجوبة.

طفل يضع ورقة الانتخاب مكان ابيه

وعند دخول مكتب الاقتراع رفقة ابويهم ينجذب الاطفال الى علبة الحبر ويشاركون الاباء تخضيب اصبع السبابة قبل رفعها عاليا كانها علامة نصر.

طفل يشارك والده الاقتراع

ولا يتنازل الطفل عن حق المشاركة في العملية الانتخابية الا بعد وضع ورقة الاقتراع في الصندوق العجيب ثم يغادرون مفعمين بشعور تاريخي يغمر الصغار والكبار. ويحمل الاطفال مسؤولية نحو مستقبلهم.

خلال انتخابات الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، اليوم الاحد 13 اكتوبر 2019، حرص عدد كبير من الاباء والامهات، وبشكل ملفت اكثر من ايام الانتخاب السابقة، على اصطحاب ابنائهم في رحلة ممارسة الحق الانتخابي. ويشاركونهم لحظات تاريخية تجمع بين الحق والواجب نحو هؤلاء الاطفال.

ويؤكد الاولياء انهم يحرصون على تشريك ابنائهم في هذه الاجواء الفريدة من الديمقراطية والحرية من اجل يستحضروا في مستقبلهم معاني الحق في الانتخاب وممارسة العملية الانتخابية بكل حرية وان لا يتنازلوا عنها في المستقبل.

الاطفال يتعلمون الديمقراطية

الى جانب تفسير العملية الانتخابية والرد على اسئلة الابناء كان الاباء يحدثون أبناءهم عن مستقبل أفضل يأملون تحققه في المستقبل.

ويعبر مرافقة الاباء لاطفالهم عن افتخارهم بهته الممارسة المواطنية. وتعبر عن تفاؤلهم بشكل افضل حول المشاركة في الحياة السياسية.

اجراء الانتخابات في المدارس هو في حد ذاته رسالة ذات اهمية على دور التعليم في نشر قيم المواطنة ودور المدرسة في استشراف المستقبل.

تحسن في نسب مشاركة الشباب

من جهة ثانية شهدت مراكز الاقتراع اقبالا من قبل الشباب بشكل أفضل من المرات السّابقة وفق تصريح رئيس المركز وهو مؤشر على تحول اجتماعي نحو تغير في نظرة الشباب للحياة السياسي والمستقبل.

تنويه ذاتي: لقد رافقت ابنتي الى مركز الاقتراع لاجل نفس الاهداف وبنفس الشعور.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *