تكروان takrawan

موقع تكروان

أخبار القيروان جمعيات فنون

بيان من مؤسسة القيروان: بشان الغاء الاحتفالات بليلة القدر…القيروان تخسر مرة اخرى بسبب تجاذبات سياسية

اصدرت جمعية مؤسسة القيروان اليوم الثلاثاء 28 ماي بيانا اكدت فيه الغاء حفلا كانمبرمجا بمناسبة احياء ليلة القدر بجامع عقبة. وقد جاء في بيان المؤسسة توضيحا لاهم النقاط.

أبلغنا الشيخ الطيب الغزي إمام الجمعة بالجامع الأعظم أن العديد من الأصوات في القيروان أبلغوه إمتعاضهم ومعارضتهم لإعتزام المؤسسة القيام بإحتفال ليلة القدر.
وقد عللوا ذلك بصلاتي التراويح والتهجد وأن أي مظاهر إحتفالية ستأثر سلبا على جو الخشوع داخل الجامع.
هذا الموقف مقبول لو أن هناك تداخل بين الصلاة والاحتفال.
ألا أن برنامج الإحتفال يحتوي على عنصرين لا شأن لهما بالتشويش:
العنصر الاول:
 — اضاءة صومعة وسور الجامع وسور المدينة المقابل للمؤسسة بلوحات فنية لكامل اليالي الثلاث الخيرة مختلف ألوانها وأشكالها دون عرض موسيقي او صوتي يؤثر على اي كان.

العنصر الثاني:
— عند انتهاء صلاة التراويح على الساعة الحادية عشر ونصف وقبل صلاة التهجد على الساعة الواحدة صباحا فسحة  زمانية بساعة ونصف كنا قد برمجنا فقرة اذكار وأنشاد ديني لفرقة وليد القهواجي امام مقر الجمعية للترحيب بليلة القدر والاحتفاء بزوار المدينة وتقديم السحور والحلويات والماء للحضور.

احتراما لما طلب منا الشيخ الطيب الذي نحترمه ونبجله ودفعا “لضغوطات” لا نعلم اصحابها والتي تعرض لها فأننا نعلن بكل حزن وأسف ألغاء كل ما كنا سنقدمه خلال ليالي 27 و28 و29.

ولأن حدد لنا هذه المرة ما هو الصالح العام فان المدينة مدينتنا جذورنا فيها قدم الصخور ومحبتنا لها لا تضاهيها محبة
 اليوم أستجبنا لكننا نحن من سيحدد ما نراه صالح ونتجنب ما هو غيره في قادم الايام.

ذكرت القيروان فازداد فخري 
 وما ازداد فخري الا بذكر القيروان.

المعذرة مرة اخرى لآهالينا وللوافدين على القيروان.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *